سعود السبعاني

مـدونـة مـريـخـانيـات http://www.flickr.com/photos/62016049@N00

الاثنين، يوليو 03، 2006

مُشـاكسـات مـرخـانيـه مخـرانيـه عبـر الأثيـر!؟

مُشـاكسـات مرخانيـه مخرانيـه عبـر الأثيـر!؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ســعود الســبعاني
alsabaani@yahoo.com
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


بعد أن وضحت للأخوه القراء الأكارم الإشكاليه المُعقده والجهل المُطبق لدى أذناب النظام السعودي في معرفة الإسم الأول لجد آل سعود وهو مردخاي الدونمي الذي سبق وأن ذكرت لكم قصته وكيف أصبح إسمهُ لاحقاً مرخان وينتمي لقبيلة عنزه ويتبع فخذ المصاليخ لدى البعض بينما يزعم البعض الآخر أنهُ من بني حنيفه ثم إتصل في النسب الى ربيعه وأجتمع مع الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام في جده نزار بن معد بن عدنان!؟

أعرف أن الكذبه كبيره وواسعه جداً ولاتنبلع بسهوله ولو شربنا كل مياه مكه المعدنيه المورده الى الجيش الأمريكي في العراق!؟

ولكن مادام هنالك نماذج تُصدق تلك الفريه التاريخيه وتُنافح عنها بحماس من أشكال ذلك الأحمق سعود المصيبيح وأقرانه من دبابيس آل سعود وفوط وزارة الداخليه والذين يُطلق عليهم عادةً بدل تفله؟

أي أن النظام السعودي يمنحهم مُخصصات ماديه كبدل سمعه أي تعويضهم عن الأعمال والأفعال المُخجله التي يقومون بها والإنحاط الذي يُمارسونه لأجل التلصص والتنصت على أهلهم وأقاربهم فيُعطيهم مُقابل تلك المُمارسات الساقطه والحقيره بدل تفله

وبعد أن قُمت بنشر ذلك التخبط الواضح في التوثيق الرسمي في التاريخي السعودي حول إسم الجد الأول لآل سعود والذي يُكتب تارةً مرخان وأُخرى مريخان وأخيراً مخران ومن يدري ربما قريباً يصبح خريان أكرمكم الله

وقد نقلت للقراء بعض الروابط التي تحمل في طياتها مُسمى مخران مع سبق الإصرار والترصد من قبل أحد أذناب آل سعود المُحولين خلقةً وهو يُعتبر أيضاً المُستشار الأمني لوزير الداخليه نايف الهايف ومدير عام العلاقات العامه والتوجيه في وزراة الداخليه!؟

ومع كل تلك المناصب الرنانه والتخصصات الأمنيه الفضفاضه فقد كتب ذلك الأجوف إسم جد أسياده وولاة خمره آل سعود بإسم مخران! ( واخزياه )

وكنت قد نبهت عن تلك الحاله المُتناقضه في التدوين السعودي وقد رصدت حالات عديده لم أرغب في إرفاقها مع المقال لكثرتها فإتخذت حالة سعود المصيبيح كعينه على ذلك التخبط في صحة إسم مردخاي الذي حور فيما بعد الى مرخان وأصبح في بعض المصادر يُسمى مخران وحينما وثقت تلك الحاله ونُشرت المقال في موقع العرب تايمز تم تصحيح الإسم في موقع سعود المصيبيح من إسم خريان عفواً مخران الى مرخان وهذا يدل على صحة ماأقول ويُثبت الجهل المُستشري لدى مؤرخين آل سعود وعدم الإلمام والمعرفه بإصول تلك العائله اليهوديه الخبيثه والمجهوله؟

علماً بأنني قد قمت بحفظ تلك الصفحه المذكوره من موقع سعود المصيبيح وسأرفقها لكم مع المقال لتتم مُقارنتها مع الرابط السابق الذي تم تصحيح الإسم فيه فغُيير من مخران فأصبح مرخان!؟

وللعلم فأن هناك مصادر تاريخيه كثيره لازالت تكتب الإسم بطريقة مخران وخصوصاً المصادر الورقيه أي الكُتب المطبوعه وليس الصفحات الإلكترونيه وبإمكان أي قاريء أن يكتب إسم مخران في برنامج غوغل للبحث وسيجد أنهُ موثق في أغلب المواقع السعوديه الرسميه هذا إذا لم يتداركوا الخطأ ويبدؤا بعملية التصحيح؟

ولمرخان هذا قصه طريفه كنت قد إبتكرتها مع من يجهلون ماهية هذا الإسم ولايعرفون أصله ولايُدركون بأنهُ يخص الجد الأول لآل سعود !؟

فقبل عامين تقريباً وبينما كُنت أُقلب في القنوات الفضائيه السعوديه والخليجيه وماأكثرها حيث كانت كُلها تضج وتعج بالغناء والرقص والفيديوكليبات وطلبات الأغاني ورسائل الأس أم أس وكأن الناس قد دُمغت قلوبهم ودُبغت عقولهم وأصبحوا مُدمنين شخلعه فقلت في نفسي لماذا لاأدخل معهم على الخط وأتشخلع على طريقتي الخاصه وأتحول الى عربجي بإسلوبهم الدارج وأُطعمهم من لحم ثورهم حتى يعرفوا بأن فسادهم هذا وعهرهم سيرتد يوماً عليهم وهناك حوادث عديده وأمثله تاريخيه كثيره لايتسع المقال هنا لذكرها؟

فتثبت الريموت كنترول على قناة جديده كانت قد إفتتحت للتو تحت إسم إنفينيتي عرفت لاحقاً أنها مملوكه للداشر هزاع بن زايد آل نهيان. ( والطقعه والله ) ؟

المُهم أن البرنامج كان مُخصص لإهداءآت الأغاني ويبدو أن الجماعه كانوا مُبتدئين وجُدد على تلك المهنه وهم في عجله من أمرهم وقد سال لعابهم لأجل جني الأموال عن طريق الإتصالات ورسائل الأس أم أس!؟

ويبدو أن الشيخ هزاع يُريد أن يُضاعف أرباحه بأي طريقه وهو مُستميت ومستعد أن يُضحي بأهل بيته من أجل الربح المادي فوضع في ذلك البرنامج بدل الواحده إثنتين من اللبنانيات يتغنجن ويستعرضن حتى يُغري الشباب ووضع ثلاث أرقام للهواتف على الشاشه للإتصال ناهيك عن أرقام هواتف الأس أم أس فقلت في نفسي هذه فرصتك ياولد فبادر بها من قبل أن تتفلتِ؟

وفعلاً جربت حظي وإتصلت على البرنامج فرد علي شخص في الكنترول من لبنان أيضاً حيث سجل إسمي فكنيت نفسي حينها بإسم عبدالله ليس خوفاً ولكن حتى لاتساورهم الشكوك وفعلاً حولني على المُذيعات اللواتي كُن يقفن على الطريقه الغربيه في الإخراج والكاميرا تتنقل بطريقه عشوائيه فحييتهن على الطريقه اللبنانيه! ( أمش ياوائل كفوري ) وذلك بقولي لهن

كيفكُن ياصبايا ؟

فتم الترحيب بي وطلبن مني أن أُهدي الأُغنيه المُخصصه للإهداء؟

فأهديتها لكل عائلة مرخان في السعوديه وخصوصاً المرخانيين الكبار وهنأتهم على المولود المريخاني الجديد!؟

طبعاً طلبت مني إحداهن أن أُكرر الإسم مره أُخرى لعدم وضوحه!؟

فأخبرتها أنني من عائلة مرخان وهي عائله كبيره ومعروفه في السعوديه!؟

فوجهت مُقدمة البرنامج بدورها التحيه وعلى طريقتها الخاصه في اللهجه اللبنانيه الى عائلة ( ميـر خـان ) وكل أصدأآهم وآآربهم! ( فأصبح لمرخان أسم رابع وهو ميـر خان )

ثم قلت لها عندي سؤال ممكن ؟

قالت لي تفضل

قلت لها هل صحيح أن المُطرب السعودي جواد العلي قد تحجبت؟

فضحكت مع زميلتها وقالت لا هذي مُجرد إشاعه مُستحيل كيف يتحجب!؟

وقد أحسوا بالمقلب بعد أن كادت أن تفطس زميلتها الأُخرى من الضحك فوجهوا الإعتذار للمطرب السعودي الطنط جواد العلي على تلك الدُعابه من الجمهور

ثم إعدت تقليب القنوات الفضائيه فوجدت برنامج آخر لإهداء الإغاني في قناة قطر تقدمه مُذيعه وهي أيضاً لبنانيه ولكنها هادئه جداً وتجلب لك النعاس بسبب برودها وبطئها في الكلام فقلت لكل مقام حديث ويجب مراعاة مشاعرها وعدم تكدير صفو هذه السيده الرومانسيه حتى لاتنجلط على الهواء مُباشره؟

فإتصلت على البرنامج وفي المُحاوله الثانيه فقط مسك معاي الخط والفضل يرجع بعد الله الى الإتصالات السويديه الرائعه والتي لاتعرف المُستحيل في عالم الإتصالات.
( تحسبونها إتصالات شبكة لولو الصغيره )

وفعلاً طلب مني الموظف المصري في الكنترول الإنتظار على الخط وشاركت بنفس الإسم السابق عبدالله تيمناً بالخبل الأحمق أبوعابد خائن الحرمين الشريفين!؟

وأنا على الخط كنتُ أستمع لتلك المُذيعه وهي تتكلم وتحاور المُتصل الذي كان قبلي وأنا أتثائب من البرود القاتل وحينما جاء دوري وبعد أن حييتها بحذر خوفاً على مشاعرها الرقيقه؟

طلبت مني أن أُهدي الأُغنيه والحقيقه لم أكن أعرف ماهي تلك الأُغنيه التي ستُعرض!؟

فقلت لها أنا طالب أدرس في الجامعه وأريد أن أُهدي تلك الأُغنيه الى زميلاتي في الجامعه من الدول العربيه فإنفرجت أساريرها وكادت أن تُحلق من الفرح وكأنني ذكرتها بالأيام الخوالي وذكريات الجامعه؟
فقالت لي : أيه تكرم تفضل؟

فقلت أولاً أُهديها الى الزميله سوزان في مصر والى سبيكه في البحرين والى فاطمه في الإمارات والى رانيا في الأُردن والى الجوهره في السعوديه والى لطيفه في الكويت والى موزه في قطر؟
وهي تُردد ورائي أهاه!

وأردفت قائلاً والحقيقه لقد أثبتن وبجداره أنكن أفضل من أزواجكن الدلوخ وأقول لآزواجكن والله عيب عليكم ...!؟

وتم قطع المُكالمه علي وأنا أتحدث ويبدو أنهم قد أحسوا بالأمر علماً بأنني قد خلطت الأسماء وذكرتهن بدون ترتيب حتى لاأجلب الإنتباه

فأستهوتني الفكره وفي اليوم التالي كان هناك برنامج آخر في قناة دبي أيضاً مُخصص لإهداء الأغاني وكأن كل كوارثنا ومصائبنا قد إنتهت ولم يبقى لدينا أي مُشكله إلا أن نُهدي الأغاني ونرقص ونردح الى ساعات الفجر! ( عالم صايعه) ؟

فقلت يجب عليّ أن أُحيي ذكرى ذلك الوغد مرخان عبر فضائية آل مجذوم أيضاً؟ ( حق وواجب ) ؟

وكانت المُذيعه برضو لبنانيه وفارعه ودلوعه تلبس بنطلون جنز تم أختيارها حسب المواصفات المُحببه لقلب ذلك التافه خريج الإبتدائيه محمد بن راشد المجذوم وتُشاركها في التقديم أحياناً مُذيعه أُخرى مسكينه تقف دائماً في وضع الإحتياط


المُهم إتصلت كالعاده وتم رصفي على الطابور في إنتظار مُحادثة تلك الحسناء التي جلبها حكام دُبي كي تبتز أموال المُغفلين وكنت أحدهم! ( الله لايعطي البعير قرون )

فسلمت عليها بالطريقه الشاميه المعهوده ثم عاتبتها برقه خوفاً على مزاجها وذلك بسؤالي لماذا لاتعرضون أغاني للأطفال مثل أُغنية ( آلو بابا فين )

فأبتسمت إبتسامه عريضه وتفاعلت معي وكأنني أتيت بما لم تأتيه الأوائلُ فوعدتني بعرضها في الحلقه القادمه!؟

فطلبت منها أن تسمح لي كي أُبادر بأُهداء تلك الأُغنيه إذا سمحت لي الآن! ( خبيث ) ؟

فوافقت على طلبي؟

فقلت أُهدي أُغنية ألو بابا فين الى الطفل المُعجزه عزوز الكت الكات دلوعة الجوهره وحفيد مرخان كما أُهدي تلك الأُغنيه لكل أحفاد مرخان فرداً فرداً وأُهديها الى كل مرخاني يسمعني الآن!؟

والمُصيبه أن تلك المُذيعه البريئه إستخفت دمها وأعادت كلامي بطريقه غنائيه حيث بدأت تُردد

ألو بابا فين .. بابا فين .. بابا هنا .. أقولو مين بيكلموا!؟

طبعاً لم تظهر تلك المُذيعه البلهاء في الحلقه التاليه وظهرت بعد إسبوعين بحاله نفسيه مُزريه ويبدو أن محمد المجذوم قد عنفها أو أن أحد أفراخه ربما أنبها على ذلك الفخ الذي وقعت فيه ولذلك ظهرت في وضع سيء جداً ومُتعبه وتتكلم بصوت واطي وطريقه مُرتبكه!؟

وأنا أهمس بإذنها وأقول الله يلعن أبوالدرهم الإماراتي الذي لوى أعناقكم وجعلكم تتذللون لجاهل وخريج إبتدائيه حيث حولكم الى موديلات رخيصه على شاشات عهره ومجونه!

وكل تلك المُناكفات والمُشاكسات الفضائيه كانت لأجل تعريف الجمهور بإسم ذلك الغراب المشؤوم المدعو مرخان الدونمي عليه وعلى أحفاده ألف لعنةٍ ولعنه

لذا أُنبه كل الأخوه المُشاهدين الذين يجهلون ولايعرفون من هو مرخان أو مخران؟

فهو جد آل سعود الأول وهو ماركه يهوديه مُسجله بإسمهم وعلامه مُميزه لهم فلاتتفاجئوا إذا إستمعتم يوماً ما لشخص يُهدي التحيه والأُغنيه الى شخص آخر يُدعى مرخان فحتماً ستكون التحيه موجهه لآل سعود ولكن بطريقه تشفيريه مريخانيه!؟

وأخيراً لاعليك ياسعود المصيبيح تعيش وتأكل مخران جديد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2006-07-03

وهذا رابط لموقع الأحول سعود المصيبيح بعد أن صحح إسم جد أسياده آل سعود وأصبح مرخان بدل مخران أعزكم الله :

http://www.almsaibeh.com/tasisSaudi.html


0 Comments:

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home